زيارة ماكرون للسعودية بدل ضائع عن بايدن